الحكومة المؤقتة

بدأت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة، ببناء مستشفى للتوليد وأمراض النساء، في مدينة تل أبيض شمالي سوريا، بدعم من مديرية الصحة في شانلي أورفة التركية.
بعد وصول أزمة الخبز في سوريا خلال العام المنصرم، إلى مستويات تهدد مستوى المعيشة المتدهور بفعل سنوات الحرب التي يشنها نظام الأسد، ضد قطاعات واسعة من المدنيين في مناطق البلاد، عمدت حكومة النظام إلى اتخاذ عدد من الإجراءات، كان بينها توقيع عقود مع شركات
مراسل تلفزيون سوريا بهاء الحلبي ثاني إعلامي سوري يواجه محاولة اغتيال في مدينة الباب من محافظة حلب. سبقه إلى ذلك زميله حسين خطاب المتعاون مع قناة "تي أر تي" التركية بالعربي.
نفت الحكومة السورية المؤقتة، الأنباء التي تحدثت عن استقالة وزير الدفاع فيها، اللواء سليم إدريس.
أواخر حزيران عام 2019 صوت الائتلاف الوطني بأكثرية 54 صوتاً -من أصل 82 يشكلون الهيئة العامة للائتلاف- لاختيار "عبد الرحمن مصطفى" رئيساً للحكومة المؤقتة، خلفاً لـ د. جواد أبو حطب، حيث قام الرئيس الجديد باختيار أعضاء حكومته وعرضهم على الائتلاف لنيل الثق