الجيش الحر

وثق تجمع أحرار حوران، يوم السبت، وفاة أحد القياديين في الجيش الحر تحت التعذيب في سجن صيدنايا بعد اعتقال دام ثلاث سنوات.
قضى أربعة شبان من بلدة تسيل في ريف درعا الغربي تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري التابع لنظام الأسد بعد اعتقال دام لمدة عامين.
كان الشابان الداعشيان يتبادلان الضحكات بجوار صاروخ وهما يمسحانه ويتوعدان «رأس الفتنة وشيخ الكفر والضلال، إلى المرتد الذي يسمّي نفسه الشيخ محمد: اعلم أن هذا الصاروخ نجهزه لك ليسقط في منتصف رأسك».
أصدرت عائلة القيادي السابق في الجيش الحر بدرعا "يسار المقداد" أبو ثائر بيانا طالبت فيه الجيش الوطني السوري بإطلاق سراح ابنها المعتقل منذ أكثر من شهر ونصف في سجن حور كلس شمالي سوريا.
قضى شاب من بلدة تسيل في ريف درعا الغربي تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري التابع لنظام الأسد بعد اعتقال دام لعامين ونصف العام.