التيار الصدري

اعتدى نائب عراقي بالضرب على الرئيس المؤقت للبرلمان محمود المشهداني اليوم الأحد، وذلك في أول جلسة أعقبت الانتخابات البرلمانية الأخيرة؛ ليتم نقله بشكل عاجل إلى المستشفى.
مضى العرف السياسي في العراق بعد العام 2003 بأن يكون رئيس الوزراء من الشيعة، ورئيس الجمهورية من الكرد، ورئيس البرلمان من السنة!
هنالك العديد من الشخصيات العراقية التي أثير حولها لغط كبير، وربما، يمكن القول إن مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري هو في مقدمة تلك الشخصيات، وذلك بسبب مواقفه غير الثابتة، وغير الواضحة.
انتهت خلال الأيام القليلة الماضية الانتخابات البرلمانية العراقية التي واجهت، وما تزال، العديد من الاعتراضات من القوى الخاسرة لثقلها في البرلمان، والمسيطرة على القرار السياسي منذ أكثر من 15 عاماً!
قالت مفوضية الانتخابات العراقية ليل السبت – الأحد، إن نسبة المشاركة في انتخابات البرلمان التي أجريت في العاشر من أكتوبر تشرين الأول بلغت 43 في المئة وذلك في زيادة طفيفة عن النتائج الأولية لكنها أقل من الانتخابات الأخيرة التي أجريت عام 2018.