التهجير القسري

توسعٌ عمراني، وحركةُ بناءٍ غير مسبوقة في الأبنية السكنية الطابقية والأسواق بريف حلب الشمالي، مع ارتفاع أعداد السكان بسبب حملات التهجير والنزوح التي شهدتها البلاد خلال الأعوام الماضية، التي جعلت من ريف حلب مقصداً لهؤلاء الهاربين من بطش آلة النظام
حول قيام جامعة بوسطن بعرض هذا الفيلم
أكملت الثورة السورية عقدها الأول في ظل متغيرات وتطورات دولية وإقليمية ومحلية حساسة من المتوقع أن ترخي بتداعياتها على مسيرتها خلال المرحلة المقبلة.
تحلم الحاجة الستينية "خالدية" ابنة مدينة كفرنبل بالعودة إلى مدينتها ولو للحظات معدودة لزيارة قبور أولادها الذين تركتهم هناك ونزحت إلى بلدة باريشا القريبة من الحدود السورية التركية، في محافظة إدلب قبل أن تدخل قوات النظام مدينة كفرنبل.
بقرع الطبول ورفع صور رئيس النظام بشار الأسد وبحضور مسؤولين في اللاذقية وممثلين عن حزب البعث فاق عدد الأهالي، سمح النظام لسكان 6 قرى في ريف اللاذقية الشمالي بالعودة إلى منازلهم بعد أكثر من 5 سنوات من سيطرته عليها.