الترحيل القسري

لم تنته حالة التوتر لدى اللاجئين السوريين في تركيا بعد احتواء السلطات التركية المشكلات الأمنية التي شهدتها العاصمة التركية أنقرة، الشهر الماضي، وما رافقها من هجمات عنصرية على منازل ومحال لسوريين
نشرت منظمة العفو الدولية، اليوم، تقريراً تحدثت فيه عن الانتهاكات التي يمارسها نظام الأسد بحق اللاجئين السوريين العائدين إلى سوريا، مؤكدة خطورة عودة السوريين في الوقت الحالي إلى بلادهم، في حين وثقت انتهاكات بحق 66 شخصاً من العائدين.
طالبت "منظمة العفو الدولية" وزراء داخلية ألمانيا (الوزير الاتحادي ووزراء الولايات)، بإعادة فرض حظر الترحيل إلى سوريا، بسبب سوء الوضع الأمني فيها.
رفضت السلطات الدنماركية استئنافاً تقدم به زوجان سوريان مقيمان في الدنمارك منذ العام 2014، للطعن بقرار ترحيلهما إلى سوريا، ومنحتهما مدة 30 يوماً للمغادرة إلى سوريا أو سيتم احتجازهما في كامب للترحيل.
رحّلت السلطات اللبنانية، 15 مهاجراً سورياً، من بينهم نساء وأطفال، كانوا ضمن مجموعة حاولت الوصول إلى السواحل القبرصية، قبل أن تطردهم السلطات هناك.