الانسحاب الأميركي من أفغانستان

انتحر 580 جندياً بالجيش الأميركي عام 2020، ليرتفع معدل الانتحار بين الجنود النظاميين بنسبة 41.4% خلال 5 سنوات.
اعترف الجيش الأميركي، أمس الجمعة، باستهدافه بالخطأ أواخر شهر آب الماضي، موقعاً يحوي مدنيين في العاصمة الأفغانية كابل، والذي أسفر عن سقوط عشرة مدنيين بينهم سبعة أطفال.
اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن "من أهم أسباب عدم الاستقرار واستمرار النزاع في سوريا هو الوجود غير المشروع للولايات المتحدة في هذا البلد"، مؤكداً على أن هذا الوجود "غير قانوني ولم يقره مجلس الأمن الدولي".
يجري تداول عدة أنباء على نطاق واسع في مناطق شمال شرقي سوريا التي تسيطر عليها "الإدارة الذاتية" وهي الجناح السياسي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، إلا أن أياً من هذه الأنباء لم يتم تأكيده رسميا من القوى الفاعلة هناك بل بعضها تم نفيها.
زودت القوات الأميركية التي تقود التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" في سوريا قواعدها بمعدات عسكرية ولوجستية جديدة، يأتي ذلك في ظل ورود أنباء عن وجود نية لانسحاب أميركي من شمال شرقي سوريا.