الاتصالات

صدّقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لـ نظام الأسد أمس السبت على النظام الأساسي للشركة التي ستقدّم خدمات المشغّل الثالث لاتصالات الخليوي في سوريا، "وفا تيليكوم"
أعلنت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد التابعة لحكومة النظام، أنها ستمنح أصحاب "الموبايلات" التي عملت على الشبكات المشغلة المحلية قبل تاريخ الـ 18 من آذار الفائت، فترة سماح لغاية نهاية حزيران المقبل، حتى يتمكن أصحاب هذه الأجهزة من التصريح عنها.
أصدرت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد التابعة لحكومة النظام توضيحاً لقرارها الخاص بتعليق التصريح الإفرداي عن الأجهزة الخلوية والذي بدأ سريانه منذ الـ 18 من الشهر الجاري.
قالت مجموعة "MTN" الجنوب أفريقية، الشركة الأم لشركة الاتصالات الخلوية "إم تي إن" في سوريا"، إنها تعتزم الطعن على حكم صدر عن المحكمة الإدارية في دمشق قضى بوضع وحدة المجموعة في سوريا تحت الحراسة القضائية.
أظهرت البيانات المالية لشركة الاتصالات "سيرتيل"، أن أرباحها وصلت إلى أكثر من 87 مليار ليرة سورية، خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020.