الإسلاميون

كعادتهم منذ أن أُتيح لهم التعبير في الشأن العام في وقت متأخر نسبياً، انقسم السوريون بشكل حاد في مواقفهم من الحدث الأفغاني الأخير والمتمثل باستيلاء حركة طالبان مجددا على السلطة
عشر سنواتٍ من تسلّم بشّار الأسد الحكم قلبَ فيها ظهر المجنّ لعموم المؤسّسة الدّينيّة وللدّكتور البوطي خصوصًا بشكلٍ لا يخفى مع يسيرٍ من النّظر إذ لم يلتق به لقاءً خاصًّا في هذه السّنوات العشر إلّا مرّةً واحدةً في نصفها الأوّل.
الأستاذ غسّان الجبّان هو أحد رؤوس جماعة كفتارو الذين تردّد ذكرهم في سلسلة "جماعة كفتارو؛ الفاعليّة والمواقف" لا سيما عند الحديث عن المعركة بينه وبين صلاح كفتارو وما عرف باسم "وثيقة غسّان الجبّان" والحديث عن مآلات جماعة كفتارو.
بعد افتتاحه لمسجد تقسيم المثير للجدل، توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء يوم الجمعة الماضي، برفقة رئيس مجلس الأمة التركية مصطفى شنتوب ورئيس الشؤون الدينية علي إيرباش، إلى مسجد آيا صوفيا الكبير الذي أعيد افتتاحه مسجداً في الآونة الأخيرة
مع اندلاع الثّورة السّوريّة في آذار عام 2011م وقعت المؤسّسة الدّينيّة عمومًا في إرباك شديد، وشعرت بأزمةٍ بالغةٍ في اتّخاذ الموقف.