الإسلاموفوبيا

رغم الحجر الصحي القائم في ظل جائحة كورونا، كشفت بيانات جديدة اليوم الإثنين، عن زيادة الاعتداءات ضد المسلمين ومساجدهم في ألمانيا خلال عام 2020.
 قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، الجمعة، إن السلطات أغلقت تسع قاعات صلاة ومساجد، خلال الأسابيع الأخيرة في فرنسا.
كشفت الشرطة المحلية بألمانيا، السبت، أنها تجري تحقيقات بملابسات مقتل إمام مسجد تعرض لاعتداء بالضرب من قبل رجلين ملثمين في ولاية بادن- فودينبرغ.
ففي 9 من تشرين الثاني دهمت الشرطة منزل عائلة مراد الذي يعيش في النمسا منذ 42 عاما "بحجة مكافحة الإرهاب" وفق ما قال لوكالة لأناضول.
مشروع قانون جديد مثير للجدل في فرنسا