الأمير حمزة بن الحسين

ختمت محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الإثنين الجلسة الأولى من محاكمة رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد، ضمن ما أُطلق عليها "قضية الفتنة" ومحاولة زعزعة استقرار الأردن، أو قضية "الأمير حمزة".
تبدأ الأسبوع المقبل في عمان محاكمة رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق باسم عوض الله والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد، الموقوفين بتهمة "التحريض على مناهضة نظام الحكم".
كشفت النيابة العامة لمحكمة "أمن الدولة" الأردنية، الأربعاء، عن توقيف 18 متهماً، كحصيلة نهائية للموقوفين، في القضية المرتبطة بالأمير حمزة بن الحسين.
باشر المدعي العام بمحكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، التحقيقات في القضية التي ارتبطت بولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.
نفى رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة أمس الاثنين في خطاب أمام مجلسي النواب والأعيان أن تكون الأزمة الأخيرة التي شهدتها البلاد محاولة انقلاب، مضيفا أن الأمير حمزة الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله لن يحاكم.