الأمبيرات

قال المصرف العقاري السوري إنه دُفع إلى الآن مبلغ 24.5 مليون ليرة سورية عبر بوابة الدفع الإلكتروني منذ تشغيلها، الأسبوع الفائت إلى الآن، وذلك من خلال تسديد العملاء لفواتيرهم التي تشمل الماء والكهرباء في ظل زيادة ساعات تقنينها.
اشتكى أهالي مدينة حلب من ارتفاع أسعار الأمبيرات بشكل مستمر بحجة عدم توفر المازوت، حيث وصل سعر الاشتراك بالأمبير الواحد بين الـ 6000  و الـ 12000 ليرة سورية أسبوعياً بحسب المنطقة والتسعيرة التي يحددها صاحب المولدة الكهربائية.
ستُّ سنوات مضت على "تحرير" مدينة إدلب على يد فصائل المعارضة، بعد معارك استمرت لأيام ضد نظام الأسد، انتهت بطرده منها، لتتحوّل "إدلب الخضراء" إلى حاضنة للنازحين والمهجّرين من مختلف المحافظات السورية
ما تزال أحياء حلب وخاصة الشرقية منها تعاني من انقطاع دائم في التيار الكهربائي، إضافة لارتفاع سعر "الأمبير" إلى ضعف سعره منذ بداية عام 2020.