الأسلحة الكيماوية

وزارة الأمن الداخلي الأميركي تستولي على الموقع الإلكتروني الرسمي لمتاجر إلكترونية مملوكة لشركة القاطرجي "EKT Katrangi" والتي تتخذ من لبنان مقرا لها.
الشبكة السورية لحقوق الإنسان توقع اتفاقية شراكة مع المعهد العالمي للسياسات العامة (GPPI)، تنص على مشاركة بيانات الشبكة الحوادث التي وثقتها عن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا مع المعهد العالمي الذي يتخذ من مدينة برلين مقراً له.
قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن روسيا عملت لسنوات على منع إسناد هجمات الأسلحة الكيمياوية إلى نظام الأسد ونشرت نظريات المؤامرة واستخدام الفيتو لإبقاء مجلس الأمن مشلولاً، لكن جهودها فشلت.
الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقول إن نظام الأسد المسؤول عن استخدام الأسلحة الكيماوية 217 مرة وانتشارها في سوريا، لا يمكن الوثوق به في محاربة وباء فيروس كورونا.
نقلت مراسلة شبكة "سي إن إن" الأميركية عن مسؤولين أن وكالة الاستخبارات اعترضت اتصالات للنظام تؤكد استخدام قواته لغاز الكلور في إدلب.