الأزمة السياسية في لبنان

تجددت الاحتجاجات في لبنان بعد أن قطع محتجّون طرقاً رئيسيةً في العاصمة بيروت ومدن أخرى شمالي وجنوبي البلاد، تنديداً بسوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية، في وقت تخطت العملة المحلية عتبة 16 ألف ليرة مقابل الدولار.
قطع محتجون طرقاً رئيسية في مناطق حيوية عديدة شمالي وجنوبي لبنان ليلة الأربعاء، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية، في ظل استمرار تأزم الوضعين الاقتصادي والسياسي، وفق شهود عيان ووكالة الأنباء الرسمية.
أعلنت نائبة المنسقة الخاصة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في لبنان نجاة رشدي أن لبنان بحاجة إلى 300 مليون دولار لتغطية الاحتياجات الأساسية لـ 1.5 مليون شخص خلال الشهور الثمانية المقبلة.
دخلت الصيدليات بلبنان في إضراب عام، أمس الجمعة، ضمن تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية التي تضرب البلاد، تزامناً مع تأخر ظهور تشكيل الحكومة الممتد منذ تشرين الأول الماضي.
عقدت وزارة الخارجية الأميركية والجيش اللبناني مؤتمرهما الافتتاحي لموارد الدفاع افتراضياً عبر تقنية الفيديو يوم أمس الجمعة، لتسليط الضوء على قوة الشراكة بين الولايات المتحدة والجيش اللبناني ومناقشة سبل تعزيز التعاون الأمني.