الأزمة الاقتصادية في سوريا

أعلنت وزارة الصناعة والتجارة الأردنية أنها استثنت استيراد بعض السلع السورية من قرار حظر الاستيراد الذي أقرته  في عام 2019، وذلك ضمن عدة شروط.
"قارب الشهر على الانتهاء وإلى الآن لم أحصل على وجبة إغاثة أو مبلغ مالي، ما زلت أمنّي أطفالي بأنهم سيحصلون على وجبة جيدة أو ثياب جديدة يفرحون بها في العيد ولكن لا أعلم إذا كان ذلك سيحدث أم لا.. لن ينسانا الله"
انتقد وزير سابق يعيش في مناطق سيطرة النظام الأوضاع الاقتصادية المتدهورة، محملاً نظام الأسد مسؤولية انتشار الطوابير والتسول في سوريا، حيث وصف دمشق بـ"مدينة المتسولين".
دعا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير، إلى استمرار المساعدات الإنسانية إلى سوريا من دون انقطاع، مشيراً إلى زيادة الطلب على المساعدات فيها بنسبة 20 % خلال العام 2020.
قال الخبير الاقتصادي، عمار يوسف، إنه يجب أن تكون نسبة زيادة الرواتب في سوريا 10 أضعاف الراتب الحالي في أقل تقدير مع شرط تثبيت الأسعار حتى يتمكن المواطن الاستفادة منها.