الأزمة الاقتصادية

وصل سعر كيلو الشاورما إلى 25 ألف ليرة أي ما يقارب ضعف سعره السابق بحسب نشرة مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لحكومة الأسد، بعد أن كانت تسعيرته 12 ألف ليرة سورية قبل يومين.
شكلت أسعار الحلويات على اختلافها بدمشق جدلاً كبيراً خلال الأيام الماضية، حيث وصل سعر الكيلو الواحد لـ"المبرومة" 80 ألف ليرة، أما الجديد فقد وصل سعر قالب الكاتو مع اقتراب العيد إلى 60 ألف ليرة، لتصبح الحلويات هذا العام بعيدة
أثارت أسعار الحجوزات الفندقية في المنشآت السياحية خلال عيد الفطر، استغراب ودهشة معظم السوريين المقيمين داخل مناطق سيطرة النظام، حيث تجاوزت أجورها والتي وصفت بـ"الخيالية" 400 ألف ليرة سورية لليلة الواحدة، وتزامن ذلك مع توقعات لوزير سياحة النظام بـ"صيف
نشر مركز "السياسات وبحوث العمليات OPC" دراسة استقصائية عن دوافع الهجرة الطوعية لبعض سكان مدينة دمشق إلى خارج سوريا، والعوامل التي تعزز التوجه إلى الهجرة، في ظل ما تشهده البلاد من أوضاع اقتصادية متردية.
أكد رئيس قطاع الصناعات النسيجية في غرفة صناعة دمشق التابعة لحكومة الأسد، نوري سمحة، أن حوالي 5 آلاف منشأة لصناعة الألبسة متوقفة عن العمل، بسبب انخفاض مبيعاتها لنحو 70 في المئة مقارنة مع العام الماضي.