الأدب

إذا أردنا أن نعرف صفات اللامعقول السوري يجب علينا أن نعرف ما صفاته في فرنسا، فقد نشأ فنُّ العبث فيها في الثلاثينات من القرن العشرين متمردًا على المنطق والواقع.
يثار بين فترة وأخرى، في بعض الأوساط الثقافية السورية، رأي مفاده أن الثورة السورية بعد عقد على قيامها لم تقدم حتى الآن إنتاجا ثقافيا، يتصادى والقيم الأخلاقية والشعارات السياسية التي رفعتها في بداية انطلاقتها، والرأي نفسه يتكرر على لسان مثقفين
تعنون دارين زكريا ديوانها الشعري "وسواس.. هايكو ونبضة" في إشارة منها إلى خاصية شعرية تعرف بـ"الهايكو"، وهو نوع شعري يعتمد على الإدهاش، وتحرير المتلقي من ثقله الوجودي، ليغوص بعيداً عبر آفاق روحية جمالية
في استطلاع رأي أجراه برنامج ضمائر متصلة؛ وشمل أشخاصاً من جنسيات مختلفة، بدا واضحاً تمسك كل شخص بطعام بلده، وذهب جميع المستطلعة آراؤهم إلى القول: إن الطعام جزء من الهوية والثقافة الوطنية.
بوعلي ياسين (1942- 2000) كاتب سوري ثائر، ملأ صيتُه الآفاق في حقبة زمنية معينة. اسمه الأصلي ياسين حسن، ولكن اسم "بوعلي" الذي أطلقه عليه بعض أصدقائه التصق به، فما عاد له من فكاك.