إبادة جماعية

دعي القرن المنصرم بقرن المجازر الجماعية، وكان قد شهد حربين كونيتين ذهب ضحيتهما الملايين من البشر، وحروبًا أهلية، وأشكالًا من العنف الوحشي، وممارسة القتل الجماعي على أساس مذهبي أو عرقي أو إثني.
في الثلاثين من سبتمبر عام 2003، افتتح الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون النصب التذكاري للإبادة الجماعية في سربرينيتسا تكريماً للضحايا.
في الثامن من يوليو/ تموز 2015، رفع ممثل روسيا يده الشهيرة، مستخدما حق النقض "الفيتو" ضد قرار مجلس الأمن الذي كان سيدين مذبحة "سربرينيتسا": باعتبارها عملية إبادة جماعية.
أحيت البوسنة والهرسك، اليوم الأحد، الذكرى السنوية الـ26 للإبادة الجماعية في سربرنيتسا، التي توصف بأنها أكبر مأساة إنسانية في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية..

قدمت عائلة عاصي التي تعيش في جبل الزاوية، نحو 21 شهيداً خلال سنوات الثورة، آخرهم 6 أشخاص قضوا في مجزرة أبلين الأخيرة.