أسلحة الدمار الشامل

أكدت تقارير لوكالات الاستخبارات الهولندية والسويدية والألمانية أن إيران ونظام الأسد ودول أخرى بذلت محاولات متعددة في العام 2020 للحصول على تكنولوجيا لبرنامج أسلحة الدمار الشامل، ولم توقف مساعيها لتطوير أسلحة ذرية.
قال تقرير صادر عن وكالة استخبارات محلية ألمانية إن إيران، ودولاً مثل سوريا وباكستان وكوريا الشمالية، لم تتوقف عن مساعيها لامتلاك سلاح دمار شامل خلال عام 2020، كما تطرق أيضا لأنشطة إيران التجسسية في ألمانيا.
أكد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعیة، حسين دهقان، أن "إيران لم ولن تربط قدراتها الدفاعية بالأسلحة النووية"، مشيراً إلى أنَّ علي خامنئي حرَّم إنتاج أسلحة الدمار الشامل وتخزينها، ولا سيما السلاح النووي.