أسعار الفائدة

فقدت الليرة التركية نحو 30 في المئة من قيمتها هذا العام، ويتوقع الاقتصاديون أن يواصل البنك المركزي رفع أسعار الفائدة بعد زيادة 200 نقطة أساس الشهر الماضي. وتمثل تصريحات أردوغان عن أسعار الفائدة ضغطا على البنك لإبقائها دون تغيير برغم توقعات السوق.