أسامة الرفاعي

قبل أيام؛ بتاريخ 22 من تشرين الثاني تحديداً، نشرت صفحة الائتلاف الفيسبوكية خبراً يبدأ بالجملة التالية: (أجرى رئيس الائتلاف الوطني السوري، سالم المسلط، زيارة إلى سماحة الشيخ العلامة أسامة الرفاعي، وبارك له على انتخابه مفتياً عاماً للبلاد.
كانت ارتدادات قرار بشار الأسد بإلغاء منصب مفتي سوريا واسعة في أوساط المشايخ السوريين في الداخل، وأعرب بعضهم لموقع تلفزيون سوريا عن مخاوفهم المتطابقة مع ما أعلن عنه معظم المشايخ والناشطين، ورحبوا كذلك بقرار تعيين الشيخ أسامة الرفاعي مفتياً للجمهورية ا
الجدل الذي أثاره قرار رئيس النظام بإلغاء منصب مفتي الجمهورية، تطرق لجوانب عدة بشأن دلالات ومؤشرات هذا القرار، وخاصة لجهة تهميش دور المرجعية الدينية
وجّه "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" اليوم الإثنين رسالة تهنئة إلى الشيخ "أسامة الرفاعي"، عضو مجلس أمناء الاتحاد ورئيس المجلس الإسلامي السوري، بمناسبة انتخابه مفتياً لسوريا.

كارثة اقتصادية في إدلب وطبية في دمشق.. والرفاعي مفتيا عاما بعد حسون