أحمد العسراوي

منع نظام الاستبداد، كما وصفته الوثيقة التأسيسية للجبهة الوطنية الديمقراطية "جود"، عقد مؤتمرها الأول من العاصمة دمشق، حيث أرسل النظام قواته الأمنية إلى مكان الانعقاد مهددا باعتقال المنظمين، بحجة عدم وجود ترخيص لعقد المؤتمر.