أجهزة النظام الأمنية

فرضت وزارة العدل التابعة لحكومة النظام "موافقة أمنية" على كل من يضطر لاستخراج وكالات قانونية عن الغائب أو المفقود، ليحق لهم بعدها البدء بإجراءات الحصول عليها.
تتقاسم قوات النظام والأفرع الأمنية المنتشرة في الغوطة الشرقية عمليات إدخال مواد البناء والتجهيزات الأساسية لإعادة تأهيل المنازل فيها، لتهيمن كل منها على قسم من تلك المواد. حيث تسيطر الفرقة الرابعة وحدها على إدخال وتسويق الحديد
قالت شبكة عين الفرات المحلية إن قوات النظام صادرت معدات زراعية وكميات من مادة القمح قبل يومين من مزارعي قرية زور شمر في ريف الرقة الشرقي.
أجرى نظام الأسد تغييرات جديدة شملت قادة عسكريين وأمنيين في محافظة الرقة عقب الانتهاء من الانتخابات الرئاسية في مناطق سيطرته.
يشتكي أهالي مدينة القامشلي في شمال شرقي سوريا من هيمنة الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد على مخبز "البعث" الآلي بالمدينة وسلبهم لرغيف المواطنين.