أبنية

أنذر نظام الأسد أصحاب المنازل التي قصفتها قواته في مدينة دير الزور خلال السنوات السابقة، بإزالتها وترحيل أنقاضها، بذريعة أنها "آيلة للسقوط وتهدد السلامة العامة".
تعرض كثير من الأبنية في إسطنبول وإزمير لتصدعات على مر الزمن