قسد

كشف مسؤول تركي أن حكومة بلاده اتخذت جميع التحضيرات العسكرية واللوجستية اللازمة لتنفيذ العملية العسكرية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي سوريا.
رفض مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، مساء أمس الثلاثاء، الرد على انتقادات ممثل النظام السوري بشأن العملية العسكرية التي تعتزم أنقرة شنها ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي سوريا.
قال مظلوم عبدي، قائد قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مساء أمس الثلاثاء، إنه ما زال يخشى هجوماً برياً تركياً على الرغم من التأكيدات الأميركية، وطالب برسالة "أقوى" من واشنطن بعد رؤية تعزيزات تركية غير مسبوقة على الحدود مع سوريا.
طالبت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) النظام السوري بحماية المناطق التي تسيطر عليها في شمال شرقي سوريا، في حين وصف قائدها مظلوم عبدي دفاعات الأخير الجوية بأنها "ضعيفة للغاية".
قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، إن العملية العسكرية شمالي سوريا يمكن أن تبدأ في أي لحظة خلال الأيام القادمة، مؤكداً على أن تركيا لا تأخذ إذناً من أحد لمواجهة تهديداتها الأمنية.