طالبي اللجوء

غرق 12 طالباً للجوء على الأقل معظمهم سوريون قبالة السواحل التونسية، حسبما أكد مسؤول في الحماية المدنية لوكالة رويترز اليوم الجمعة.
تواجه السباحة السورية، سارة مارديني، اتهامات بالاتجار بالبشر وغسيل الأموال والاحتيال والمشاركة في أعمال إجرامية، لمجرد أنها سبق أن جازفت بحياتها عام 2015 خلال محاولتها إنقاذ 20 طالباً للجوء من الغرق برفقة شقيقتها يسرى، حيث بدأت المحاكمة يوم الإثنين
أنقذ عناصر حرس الحدود التركي 14 طالباً للجوء بينهم سوريون، كانوا على وشك التجمد، بعدما أجبرتهم اليونان على العودة إلى ولاية أدرنة شمال غربي تركيا.
أظهرت بيانات حديثة للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أن ألمانيا تلقت العام الماضي أكبر عدد من طلبات اللجوء منذ عام 2017، مشيرة إلى أن سوريا ينحدر منها أكبر مجموعة من طالبي اللجوء.
قضى 30 شخصاً على الأقل منذ يوم الأربعاء الماضي، بعد غرق ثلاثة قوارب كانت تقل طالبي لجوء قبالة السواحل اليونانية.