اللاجئون السوريون في بريطانيا

قام قاضيان برد سلسلة من القضايا التي رفعت ضد سياسة وزارة الداخلية البريطانية في كانون الأول الفائت، بعد الطعن بتلك السياسة أمام المحكمة العليا في المملكة المتحدة.
كشفت التحقيقات أن الشرطة البريطانية فشلت في حماية لاجئة سورية وأمها، ما أدى إلى مقتلهما على يد طليق الابنة الذي يحمل الجنسية الأفغانية عام 2018.
يخبرنا يوسف بأن كل ما لديه اليوم هي الثياب التي يرتديها
من بريطانيا: طباخ سوري يروي ما ارتكبته روسيا من فظائع في سوريا
هربوا من الحرب في سوريا فقامت في أوكرانيا..سوريون في أوكرانيا يحكون عن تجاربهم