السوريون في هولندا

حقق اللاجئ السوري في هولندا أيمن قشقش بعد الكثير من التعب حلمه في العودة للعمل في مهنته بالإطفاء وذلك بعد أن اجتاز أخيراً آخر امتحان له، وسط إشادات بما قام به من قبل بعض وسائل الإعلام الهولندية.
يؤدي عدد كبير من اللاجئين السوريين المسلمين في هولندا شعيرة الأضحية بطريقة تختلف عما يقوم به نظراؤهم من أبناء الجالية المسلمة في هولندا، حيث يرسل اللاجئون السوريون في هولندا مبالغ مالية إلى ذويهم وأقاربهم في سوريا لشراء أضاحيهم بمناسبة عيد الأضحى، وذ
رسم تقرير حكومي هولندي "صورة قاتمة" عن الأوضاع في سوريا لا سيما الاقتصادية والإنسانية، واصفاً إياها بـ "الكارثية أكثر من قبل"، وأشار إلى أن النظام السوري يعاقب المناطق التي ثارت ضده ويفتح "الملفات القديمة" لكل من عارضه وسط تفشي الفساد والتزوير
دفع سوء الوضع الاقتصادي المتفاقم في سوريا إضافة إلى الخوف من الالتحاق بـ"الخدمة الإلزامية" عدداً كبيراً من الشبان القاطنين في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام إلى الفرار إلى الدول الأوروبية خصوصاً هولندا.
يواصل اللاجئون السوريين تحقيق الإنجازات في شتى المجالات في هولندا لا سيما الطلاب منهم، وكان آخرهم الطالبة السورية لافا حاجي التي فازت بجائزة "أفضل طالب" في مركز التدريب الإقليمي "Noorderpoort" لعام 2022، وأصبحت "سفيرة" لطلاب مرحلة التعليم المهني "MBO