السلاح الروسي

صدرت الشركات التركية العام الماضي ما قيمته عشرات الملايين من الدولارات من الآلات والإلكترونيات وقطع الغيار وغيرها من العناصر التي تحتاجها روسيا لجيشها، وفقا لمسح لبيانات التجارة يُظهر كيف يمكن لموسكو أن تغذي مجهودها الحربي على الرغم من العقوبات الدول
أعلنت الولايات المتحدة الأميركية عن تشديد العقوبات على أفراد وكيانات مرتبطين بمجموعة مرتزقة "فاغنر" الروسية شبه العسكرية، ورئيسها يفغيني بريغوجين.
أعلن وزير دفاع روسيا، سيرغي شويغو، أن "الخبرة القتالية التي اكتسبتها القوات الروسية في سوريا وأوكرانيا ستكون الأساس لتحسين التدريب القتالي"، مشيراً إلى أن بلاده "تواصل تطوير ثالوثها النووي".
وأضاف بودولياك أن "إيران التي تخطط لتعزيز إمدادات الصواريخ والمسيرات لروسيا تهين العقوبات الدولية".
نفت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية صحة الأنباء التي تحدثت عن إمداد بيونغ يانغ موسكو بذخائر وأسلحة، ونددت بتزويد الولايات المتحدة أوكرانيا بأسلحة فتاكة.