التصعيد الروسي على إدلب

وثق الدفاع المدني السوري مقتل 63 طفلاً من جراء هجمات النظام وروسيا على شمال غربي سوريا منذ شهر حزيران الفائت حتى أمس الأربعاء 17 تشرين الثاني 2021.
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في بيان إن أربعة أطفال قتلوا بينما كانوا في طريقهم للمدرسة اليوم الأربعاء بهجوم في إدلب شمالي سوريا.
قطعت الغارات الروسية اليوم على غربي إدلب حالة الهدوء القصيرة جداً التي عاشتها المنطقة بانتظار انتهاء القمة الرئاسية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.
نفذت طائرات حربية روسية يوم الأحد الفائت غارات جوية على معسكر يتبع لـ "الجبهة السورية للتحرير" في الجيش الوطني، بريف مدينة عفرين شمالي حلب، ما أدى لمقتل ستة عناصر وإصابة آخرين بجروح، في تطور عسكري لافت، يؤكده مكان وزمان القصف، وطبيعة الفصيل المستهدف.
كثّفت روسيا من ضرباتها الجويّة على مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، فيما أرسلت تركيا تعزيزات جديدة إلى المنطقة، مع اقتراب عقد لقاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، يوم الأربعاء المقبل..