أزمة الوقود

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الأحد بأن مسؤولين إيرانيين أبلغوا النظام السوري بأنه يتعين عليه الآن دفع المزيد مقابل شحنات النفط الإضافية مما سيزيد السعر إلى مثلي سعر السوق الذي يصل إلى أكثر من 70 دولارا للبرميل.
بات الاستحمام أمراً مؤرقاً بالنسبة للسوريين، فموعد حمام العائلة قد يثير استنفار الجميع، نظراً إلى أساليب الاستحمام المتبعة نتيجة انقطاع الكهرباء وعدم توفر مياه ساخنة، في حي قد يكون مكلفاً جداً في حال الاستعانة بالوسائل القديمة، مثل "قاظانات" المازوت.
رفعت محافظة حلب التابعة للنظام السوري، اليوم الأحد، أسعار وسائل النقل العاملة داخل المحافظة، لتصل التعرفة بين 300 إلى 400 ليرة للميكروباصات، وفتح العداد للتكاسي بـ 500 ليرة سورية.
حذرت غرفة صناعة دمشق وريفها الصناعيين السوريين من توجه مصر نحو الإفلاس، وزعمت أنها مستعدة لمد يد العون من أجل عودتهم منها إلى سوريا.
تعيش العاصمة الاقتصادية حلب، حالةً من الاحتقان نتيجة فرض "فرع الخطيب" في دمشق، التابع لإدارة المخابرات العامة في النظام السوري، إتاوات على تجّارها ومنع مَن لا يدفع من العمل وتهديده بإغلاق محله، بالتوازي مع أزمة المحروقات التي تعاني منها المدينة..