مخيم أزرق

منذ عام 2015، أحجم كل من الأردن والنظام السوري وروسيا والولايات المتحدة عن نسب مسؤولية هذا المخيم له، ما أدى إلى عدم اتخاذ أي إجراء حياله طوال فترة طويلة من الزمن، على الرغم من الظروف الإنسانية القاسية التي يعيشها ذلك المخيم.
يظهر تصميم عرض في مهرجان بينيلا للهندسة المعمارية بمدينة البندقية كيف حول سكان المخيمات المواد الخام التي تأتيهم عبر المساعدات ليحافظوا على تراثهم وثقافتهم
عن برامج اللقاحات ضد فيروس كورونا في دول اللجوء
مبادرة الكاتب نيل غيمان لإنقاذ حياة اللاجئين السوريين