محاكمة كوبلينز

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في خبر نشرته اليوم الخميس، إنها تتوقع صدور حكم محكمة ألمانيا في قضية تاريخية لضحايا التعذيب وللعدالة الدولية في كانون الثاني 2022، ضد ضابط مخابرات سوري سابق والتي تعتبر الأولى في العالم ضد التعذيب في سجون النظام السوري.
تعتبر المحاكمة التي جرت في كوبلينز أول محاكمة من نوعها، إذ يراها كثيرون بأنها تعرضت لقضية مفصلية وهي محاكمة أفراد وشخصيات من نظام الأسد خارج سوريا.
منذ البداية، لا أكتب دفاعاً عن شخص اسمه إياد الغريب، على الرغم من تعاطفي مع قضيته سلفاً، لكنني أبدي رأياً في مسألة على درجة من الأهمية تخصني وتخص كثيرا من السوريين.
بالأمس تكللت جهود ناشطين وحقوقيين سوريين بالنجاح، بخطوةٍ ربما تكون الأولى في إدانة مجرمٍ من المجرمين الذين شاركوا في المقتلة السورية.
قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية: إن محكمة ألمانية تستعد، اليوم الأربعاء، للحكم في أول قضية من نوعها في العالم لضابطين سابقين في المخابرات السورية متهمين بالمشاركة في جرائم ضد الإنسانية، والتي قد تكون بداية للعدالة والمساءلة، بعد مرور عقد من الزمان