شركات الصرافة

دهمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) محال صرافة وحوالات مالية في مدينة الرقة التي تسيطر عليها شرقي سوريا.
أصدر "مصرف سوريا المركزي"، يوم أمس الأربعاء، تعميماً لشركات الصرافة العاملة في مناطق سيطرة النظام السوري حول عمليات تمويل المستوردات المنفذة من قبل شركات الصرافة.
أفاد موقع (الاقتصادي) بأن "المصرف المركزي" في سوريا سمح بتسلم الحوالات الخارجية من شركات الصرافة بالدولار الأميركي أو بباقي العملات الأجنبية الأخرى، بشروط محددة للمواطنين والتجار والصناعيين.
تضييق جديد تفرضه سلطات النظام على مصدر أساسي لتمويل معيشة ما لا يقل عن ثُلثَي السوريين، الأمر الذي يُنبئ بانتعاش سوق العملة السوداء مجدداً، ما قد يهدد استقرار سعر الصرف الهش.
أفاد موقع (الاقتصادي) أن "مصرف سوريا المركزي" نفى في تصريح له صدور أي تعليمات رسمية، تقيّد تعامل شركات الصرافة بالدولار الأبيض أو الأزرق. بعد تداول أخبار تفيد بامتناع شركات الصرافة عن التعامل بالدولار القديم (الأبيض).