سيارات الأجرة

رفعت محافظة دمشق أجور سيارات الأجرة "التاكسي" العاملة على مادة البنزين ضمن المدينة، وذلك بعد رفع حكومة النظام السوري قبل أيام أسعار البنزين المدعوم والحر.
كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق مازن دباس، عن صدور تعرفة جديدة لسيارات الأجرة (التكسي) ستصدر قريباً، وذلك بعد رفع حكومة النظام السوري أسعار البنزين.
ضاعف سائقو السيارات العمومي "التكسي" في حلب أجور توصيلاتهم، بعد أن وصل سعر ليتر البنزين الحر إلى 7500 ليرة، وذلك بسبب تأخر وصول رسائل استلام مخصصات السائقين عن المدة التي حددتها شركة (محروقات).
منذ صدور قرار شركة "محروقات" التابعة للنظام السوري بتوقفها عن بيع البنزين بالسعر الحر، فُقدت مادة البنزين من محافظة اللاذقية وريفها وشلت حركة السير وازدحمت الكازيات، حيث وصل سعر الليتر الواحد إلى 5000 ليرة سورية إن وجد.
ألقى قرار زيادة مدة تسلم رسالة تعبئة البنزين بظلاله على جيوب السوريين، إذ ظهرت أولى بوادره بارتفاع "عشوائي" لتعرفة سيارات الأجرة، ومن المتوقع أن يطاول الارتفاع جميع السلع في الأسواق خلال أيام.