حقول الغاز

أعلنت الرئاسة اللبنانية وصول مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية مع إسرائيل إلى مراحلها الأخيرة، وقالت إن "ذلك وفق ما يضمن حقوق بيروت بالتنقيب عن الغاز والنفط".
تقترب إسرائيل ولبنان اليوم أكثر من أي وقت مضى في التوصل إلى اتفاق لترسيم الحدود البحرية بينهما، بعد عامين من المفاوضات غير المباشرة التي ترعاها الولايات المتحدة، وسط تفاؤل الجانبين لإنهاء النزاع الحدودي للانطلاق في استثمارات الغاز البحري.

يأتي هذا الإعلان، بعد أكثر من شهر على تجدد الخلاف بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ولبنان، حول ترسيم الحدود البحرية وملكية حقول غاز متنازع عليها في البحر المتوسط.
وقال الوزير، "أعتقد أنه سيكون هناك حقلان للغاز في المستقبل، واحد من جانبنا والآخر من جانبهم (لبنان)".
أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، الخميس، أن سفينة "عبد الحميد خان" ستستكمل أنشطة التنقيب شرق المتوسط في غضون 45 - 60 يوماً.