الديمقراطية

الديمقراطية هي نظام سياسي يقوم في جوهره على إدارة الخلافات، التي تعبّر عن تصارع قوى اجتماعية حية ذات مصالح ورؤى ومنابت مختلفة،
بعيدا عن التعريف الكلاسيكي للديمقراطية والتي هي شكل من أشكال الحكم وتعني ببساطة (حكم الشعب) وجد العراقيون أنفسهم بعد الغزو الأميركي لبلادهم أمام مرحلة مليئة بالقتل والدم والخوف وأصوات الانفجارات الأرضية والجوية ومع ذلك قالوا عنها (تجربة ديمقراطية)!
فعزوف الناخبين عن المشاركة يقرأ دوما على أنه فقدان الثقة في أن نتائج الانتخابات ستحدث أي تغيير على مستوى الحياة الاقتصادية والاجتماعية للناخبين
في الوقت الذي تنهمك فيه معظم دول العالم لمواجهة تداعيات الحدث الأوكراني، وما سوف تفضي إليه الحرب الأخطر في القرن الواحد والعشرين، يبدو النظام العربي بائساً بمجمله، وضعيفاً
هل هناك أكثر من شعبوية، أم أن للشعبوية تحولات تفرز تنويعات تبعا للظروف التي تظهر خلالها؟ مهما كانت، فهي تتمثل في الخروج عن اللعبة الديمقراطية، وانتقادها والتحريض على الارتداد عنها، بل والتجييش ضدها.