الجبهة الوطنية الديمقراطية

اجتمعت قوى سياسية ومدنية في السويداء، بدعوة من الجبهة الوطنية الديمقراطية "جود"، يوم أمس الأحد، لاستنهاض الحراك الشعبي من جديد، ودراسة المرحلة القادمة، بعد الانتفاضة التي شهدتها المحافظة، ضد العصابات والميليشيات التابعة للنظام السوري.
حول أحزاب المعارضة داخل سوريا وعلاقتها بالمعارضة في الخارج، والعملية السياسية ومساراتها، نحاور رئيس "تجمع الشباب الوطني"، ورئيس المؤتمر التأسيسي لـ "الجبهة الوطنية الديمقراطية - جود"، السيد أسعد رشيد، المقيم في العاصمة دمشق.
نفت "الجبهة الوطنية الديمقراطية – جود" ما نُشر وتناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عن مشاركتها في مؤتمر "الحوار الوطني السوري"، الذي عقد في دمشق في 28 آب الماضي، وحضرته مجموعة من الأحزاب المرخصة.
أصدر حزب التضامن المرخص لدى نظام الأسد أمس الأحد، قراراً بفصل أحد أعضائه، لاتهامه بارتكاب تجاوزات لم تكن في صالح الحزب والأعضاء المنتسبين له عبر كتابة التقارير الأمنية.
وصفت "هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي"، المحسوبة على "المعارضة الداخلية"، انتخابات نظام الأسد الرئاسية، بأنها "مزيّفة"، مؤكدة على أن إصرار بشار الأسد على التمسك بالسلطة "لا يجلب الاستقرار".