إدارة الرئيس جو بايدن

جدد الرئيس الأميركي، جو بايدن، وعيده بفرض مزيد من العقوبات على روسيا على خلفية استفتاءات ضم مقاطعات أوكرانية إليها، دعا إليها قبل أيام الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.
قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه لا ينبغي تصنيف روسيا على أنها دولة راعية للإرهاب، في الوقت الذي تسعى أوكرانيا لأجل ذلك التصنيف على خلفية الغزو الروسي لأراضيها.
دعت ديبرا تايس، والدة الصحفي الأميركي المختطف في سوريا أوستن تايس، إدارة الرئيس جو بايدن إلى الاجتماع مع النظام السوري لحل قضية ابنها، مشيرة إلى أنه "لدينا سبب لنعتقد أنه على قيد الحياة".
تستعد وزارة الأمن الداخلي الأميركية، لإيقاف العمل بسياسة فرضتها إدارة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب.
انضم السيناتور الجمهوري فرينش هيل إلى مجموعة من المشرعين الأميركيين، من المجلسين، لمطالبة إدارة بايدن بتحديد ما إذا كانت سوريا بلداً رئيسياً لعبور المخدرات أو دولة رئيسية منتجة للمخدرات غير المشروعة، وذلك بموجب قانون المساعدة الخارجية لعام 1961.