أطفال داعش

زار وفد عراقي رسمي مخيم الهول بالحسكة شمال شرقي سوريا، لتسجيل أسماء اللاجئين العراقيين الراغبين بالعودة إلى بلدهم.
ليست حديثة ظاهرة المقاتلين الذين يرتحلون إلى أماكن النزاعات أو الثورات، كما يخيل إلى من يقرأ تاريخ الحروب والنزاعات قراءة سريعة، وهي ليست خاصة بالجهادية الإسلامية
اتهم خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة أستراليا بـ "الفشل في منع المحو المطلق لحقوق مواطنيها"، بما في ذلك الأطفال المحتجزون في ظروف "بائسة" في مخيمات شمال شرقي سوريا.
أجرى وفد طبي روسي زيارة إلى مخيمي الهول وروج في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، اللذين يضمان عوائل مقاتلي "تنظيم الدولة"، بهدف إعادة أطفال مقاتلي التنظيم الروس إلى بلادهم.
بررت "قوات سوريا الديمقراطية" في ردها على بيان منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) حول احتجاز 850 طفلاً في "سجن غويران" بالحسكة بأنها "سجنتهم لحمايتهم".