60 قتيلاً في السودان والمجلس العسكري يدعو لـ فتح صفحة جديدة

متظاهرون يقطعون أحد الشوارع في العاصمة الخرطوم (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية اليوم الأربعاء، مقتل 60 شخصا جراء قيام الأمن السوداني بفض اعتصام القيادة العامة في العاصمة الخرطوم.

ولم تصدر السلطات السودانية إحصائية رسمية للضحايا حتى ظهر الأربعاء، كما لم تصدر تعليقا على ما أوردته اللجنة.

وقالت اللجنة في بيان، نشرته على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "10 شهداء جدد ارتقت أرواحهم الطاهرة برصاص ميليشيات المجلس(العسكري) ليصبح عدد الذين تم حصرهم فقط 60 شهيداً".

وفي بيان آخر أضافت اللجنة أنه "تم حصر 40 جثة لشهدائنا انتُشلت من نهر النيل بالأمس، تم أخذها بتاتشرات (سيارات نقل صغيرة) تتبع لمليشيات الجنجويد (موالية للنظام) لجهة غير معلومة".

وفي ساعة مبكرة من صباح الإثنين الماضي، اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصاً على الأقل.

وعلى الصعيد السياسي أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، عبد الفتاح البرهان اليوم الأربعاء، استعداد المجلس للتفاوض مع قوى المعارضة و"فتح صفحة جديدة"، معربا عن أسفه لسقوط ضحايا خلال الأيام الماضية.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان البرهان وقف عملية التفاوض مع "قوى الحرية والتغيير " وتشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة في البلاد في غضون تسعة أشهر، وهو مارفضته المعارضة داعية إلى استمرار الاعتصام وإلى إضراب عام.

وتطالب قوى الحرية والتغيير  المعارضة، التي أنهت الحكم السلطوي للبشير الذي استمر 30 عاما، بإجراء انتخابات خلال فترة انتقالية تقودها إدارة مدنية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم