51 طفلاً سورياً ضحايا المجازر في تشرين الثاني

مدني ينقذ أطفاله خلال قصف للنظام على مدينة دوما(رويترز-أرشيف)
تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لحقوق الإنسان

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير اليوم الخميس، ما لا يقل عن 8 مجازر ارتكبتها "أطراف النِّزاع الرئيسة الفاعلة" في سوريا بشهر تشرين الثاني الماضي، 6 منها على يد قوات التحالف الدولي.

معظم ضحايا المجازر في الشهر الماضي هم من الأطفال، حيث بلغ عددهم بحسب التقرير 51 طفلاً، 39 منهم قتلوا في محافظة دير الزور، خلال قصف التحالف لمناطق سيطرة تنظيم الدولة.

ووفقَ التقرير فقد بلغت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام 9 مدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان، أما المجزرة التي ارتكبها تنظيم الدولة فقد راح ضحيتها 5 أطفال، وبلغت حصيلة ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي 72 مدنياً، بينهم 39 طفلاً، و17 سيدة.

كما سجَّلَ التقرير استمرار تصعيد قوات التحالف الدولي عملياتها العسكرية على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في محافظة دير الزور للشهر الثاني على التوالي.

التقرير أشار إلى أن شهر تشرين الثاني شهد ارتفاعاً في حصيلة المجازر مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة، وذلك في النصف الثاني منه، حيث صعَّد النظام من عمليات القصف على محافظة إدلب.

ووثقت الشبكة السورية ما لا يقل عن 219 مجزرة ارتكبتها "الأطراف الرئيسة الفاعلة" في سوريا منذ مطلع العام الجاري، 82 % من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، ومؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين، وسجّل تقرير الشبكة مقتل 6626 مدنياً كانت قوات النظام التي تدعمها روسيا والميليشيات مسؤولة عن قتل 4628 منهم.

شارك برأيك

أشهر الوسوم