25 قتيلا للنظام في الغوطة ومعارك مستمرة في بلدة الريحان

عنصر من قوات النظام عند معبر مخيم الوافدين في الغوطة(رويترز)
تلفزيون سوريا-وكالات

مازالت المعارك مستمرة بين الفصائل العسكرية المعارضة وقوات النظام في غوطة دمشق الشرقية، إذ أدت إلى عطب آليات عسكرية للنظام على جبهة الريحان، وسط تقدم للأخير في مدينة سقبا.

وقال المتحدث باسم "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار على"تويتر" إن 25 عنصرا من قوات النظام قتلوا عى جبهة الريحان، إضافة إلى عطب ثلاث مدرعات خلال محاولة النظام اقتحام المنطقة.

وتقدمت قوات النظام والميليشيات الموالية باتجاه مدينتي سقبا و كفربطنا وسط معارك مع الفصائل العسكرية، بعد سيطرتها على بلدتي حمورية وجسرين في القطاع الأوسط الواقع تحت سيطرة "فيلق الرحمن".

وقضى 60 مدنيا أمس السبت جراء استهدافهم بغارات جوية خلال تجمعهم للخروج من أحياء مدينة زملكا، وطالت الغارات كفربطنا وجسرين وحزة.

وقالت منظمة يونيسف أمس إن آلاف المدنيين يواصلون التدفق من الغوطة الشرقية إلى مراكز الإيواء في منطقة حرجلة بريف دمشق بناحية الكسوة، موضحة أن العدد الإجمالي لمن نزحوا من الغوطة الشرقية غير معروف، كما أن الأمم المتحدة لم تتابع عمليات إجلاء المدنيين ولم تقم بزيارة مراكز الإيواء.

وتشنُ قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة بما فيها "المحرمة دولياً"، أسفرت عن وقوع آلاف الضحايا بينهم مئات الأطفال والنساء وقسّمتها إلى أجزاء رغم سريان "هدنة" ادّعتها روسيا لمدة 5 ساعات يومياً في الغوطة وقرار مجلس الأمن "2401".

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم