20 مدنياً ضحايا التفجير في مدينة منبج

دخان يتصاعد من مدينة منبج(الأناضول - أرشيف)
تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الذي وقع في مدينة منبج شمالي سوريا أمس الأربعاء إلى 20 مدنيا، بينهم 14 قتيلا، حسب ما أفادت مصادر من داخل المدينة موقع تلفزيون سوريا.

وقالت المصادر إن من بين الضحايا ثلاث نساء وطفلان، مشيرة إلى وجود جثث مازالت مجهولة الهوية جراء استهداف مطعم "قصر الأمراء" وسط المدينة.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم الانتحاري الذي أدى إلى مقتل أربعة أميركيين بينهم جنديان ومدنيان يعملان لحساب القوات الأميركية، إضافة لجرح ثلاثة جنود آخرين.

وتأتي التطورات الميدانية هذه بعد إعلان الولايات المتحدة الأميركية سحب قواتها من سوريا، والبالغ عددها ألفي جندي يتوزعون في مناطق سيطرة قسد شمالي وشرقي سوريا.

وفي ردود الفعل الأميركية حول الهجوم انتقد السيناتور الجمهوري لينزي جراهام قرار الانسحاب من سوريا،  معتبرا أن تنظيم الدولة اكتسب جرأة بعد القرار وطالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن "يفكر طويلا ومليا" فيما يريد أن يفعله هناك.

وأضاف خلال جلسة استماع في الكونغرس "ما يقلقني بشأن تصريحات الرئيس ترامب هو أنه أثار حماس العدو الذي نحاربه". 

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على مدينة منبج بريف حلب الشرقي بعد طرد تنظيم الدولة منها عام 2016 بدعم من قوات التحالف الدولي.

كما تسيّر القوات التركية والأميركية منذ تشرين الأول الماضي دوريات مشتركة على مشارف المدينة بعد الاتفاق على "خريطة منبج"، والتي تنص على خروج قسد من المدينة وتسليمها لإدارة مدنية منتخبة. 

 

 

 

 

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم