ولد في سوريا

منذ أن بدأت الحرب في سوريا عام 2011, فر ما يقارب 9 ملايين سوري من بيوتهم، نصفهم من الأطفال. تتبع هذا الفيلم سبعة أطفال لمدة سنة كاملة حيث صُور بكميرا 4k و ألف الموسيقى التصويرية غابرييل يارد. شهدنا كل ما حدث من خلال أعينهم منذ نزوحهم من سوريا عبر مخيمات اللاجئين في الشرق الأوسط حتى وصولهم إلى الأرض الموعودة في أوروبا. بقينا معهم أول ستة أشهر في أوروبا و سجلنا إجراءات اندماجهم فبدأت يارا قائلةً: ( تركنا كل شيء في حلب، ثيابنا وألعابنا حتى أسرتنا.)و أضافت (ننام الآن على الحجارة، لم نستحم منذ أشهر.) أما مروان فتذكر بكاءه طول الطريق المرعب في القارب باتجاه اليونان حينها قال له والده: ( أغمض عينيك، كل شيء سيكون على مايرام.) كان على الآخرين مثل جاسم و جيهان، ترك والديهم وراءهم و المضي قدماً.

شارك

أشهر الوسوم