ولايات ألمانية تبحث عن موظفين ومرشدين روحيين مسلمين

لاجئ أفغاني يشارك ببرنامج تأهيل للمهاجرين في شركة فورد موتور في كولون(رويترز)
تلفزيون سوريا - متابعات

تبحث مدينة هامبورغ الألمانية عن مهاجرين ليشغلوا وظائف في قطاعات التعليم والأمن  والشرطة والضرائب، وغيرها من المؤسسات الحكومية في ألمانيا.

وتجري بلدية هامبورغ البحث تحت عنوان " هنا هامبورغ هل أنت معنا؟"، ومن الظائف الشاغرة رجال شرطة ومدرسون ومشرفون روحيون من المسلمين ورجال إطفاء وحراس سجون.

وسائل إعلام ألمانية أشارت إلى أن البحث عن عمال وموظفين مهاجرين لايجري فقط في هامبورغ، بل جميع المدن الألمانية التي تحتاج إلى عمال في قطاع الاقتصاد والقطاع العام.

وتشير إحصائية رسمية ألمانية إلى أن 38 في المئة من المرشحين للعمل في العام 2015، حتى سن 35 عاما كان بحوزتهم تدريب مهني، و16 في المئة كانوا حاصلين على شهادة دراسة عليا، في حين كانت نسبة المهاجرين بدون تأهيل بحدود نحو 30 في المئة.

الوكالة الاتحادية للعمل في ألمانيا قالت في وقت سابق؛ إن آلاف اللاجئين في ألمانيا سيحصلون على عمل خلال العام الجاري، بعد حصولهم على تدريب مهني.

وأوضحت الوكالة خلال مؤتمر توظيف للاجئين في برلين الشهر الماضي، أن التوظيف سيشمل من 60 ألف إلى 70 ألف لاجئ مسجلين حاليا على أنهم يبحثون عن عمل.

وفي كانون الأول الماضي انتقد تقرير أعده المعهد الألماني لحقوق الإنسان الاستغلال الواسع للعمال المهاجرين في ألمانيا، من خلال حصول الكثير منهم على أجور تقل عن الحد الأدنى، في حين يعمل بعضهم دون أجر.

وتفيد الإحصائيات الرسمية الألمانية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.

 

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم