وفد أمني يزور السويداء بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية للنظام

الوفد الأمني الذي يزور السويداء (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أفاد ناشطون في محافظة السويداء جنوب سوريا بأن المحافظة تشهد جواً من التوتر والهدوء الحذر الذي يترافق مع استنفار أمني من قبل قوات النظام على خلفية إطلاق النار على مبنى المحافظة يوم الإثنين الماضي.

وبحسب موقع السويداء 24 فإن عناصر أمنية وقوات من المهام الخاصة وحفظ النظام، انتشروا في محيط مبنى المحافظة وقيادة الشرطة وسط المدينة.

وأضاف الموقع بأن آليات مصفحة انتشرت في المنطقة تزامنا مع اجتماع لقيادات أمنية في مبنى المحافظة.

وكان وفد أمني يتقدمه معاون ويز الداخلية في نظام الأسد "اللواء حسان معروف" وقائد قوات حفظ الأمن والنظام العميد "أحمد رفعت ديوب" قد وصولوا السويداء في ساعات الصباح الأولى اليوم.

وقام الوفد الأمني بجولة تفقدية تركزت في المربع الأمني في محافظة السويداء والتي تضم مبنى المحافظة وقيادة الشرطة.

وبالتزامن مع زيارة الوفد الأمني وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام تتراوح أعدادها بين 500 – 750 عنصر من الفرقة الرابعة وقوات "النمر" التي يقودها سهيل الحسن، وتمركزت في الفوج 44 ونادي الرماية.

وأفادت مصادر من المحافظة بأن هذه التعزيزات تقوم بقطع الطرقات حول المربع الأمني بالتزامن مع اجتماعات اللجنة الأمنية، في حين وصلت سيارة تابعة للشرطة العسكرية الروسية إلى جوار مبنى قيادة الشرطة.

ويوم أمس عقد اجتماع في مقام عين الزمان ضم مشيخة العقل ووجهاء الجبل وكتائب البعث وميليشيا نزيه جربوع، وقرروا التعامل بحزم عمن يعتدي على مؤسسات الدولة والمرافق الحكومية، فيما التزمت حركة رجال الكرامة الحياد اتجاه هذه القرارات.

يذكر أن عناصر من قوات شيخ الكرامة استهدفت يوم الإثنين الماضي مبنى المحافظة في مدينة السويداء بطلقات نارية، وذلك بعد يوم واحد من إصدارهم بياناً حملوا فيه النظام مسؤولية هجوم تنظيم "الدولة" على السويداء وتقاعسه عن إطلاق سراح المختطفات لدى التنظيم.

وأعلنت حركة رجال الكرامة عدم مسؤوليتها عن "حادثة إطلاق النار أمام مبنى محافظة السويداء"، مضيفة أن "التشكيلات المحلية التي افتعلت الحادثة منفصلة عن تشكيلات الحركة".

ويتزعم "قوات شيخ الكرامة" ليث البلعوس ابن الشيخ وحيد البلعوس (مؤسس حركة رجال الكرامة) والذي اغتاله النظام بتفجير استهدف سيارته في أيلول من عام 2015.

شارك برأيك

أشهر الوسوم