وزير سعودي يعترف بالهجوم الحوثي على محطتين لضخ النفط

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الثلاثاء، أن محطتي ضح لخطوط أنابيب النفط من حقول الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي قد تعرضت لهجوم من طائرات دورن مفخخة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الفالح قوله إن الهجوم تم ما بين السادسة والسادسة والنصف صباحًا بالتوقيت المحلي.

وأوضح الوزير السعودي أن الهجوم أسفر عن اندلاع حريق في المحطة رقم 8، وتمت السيطرة عليه بعد أن خلف أضراراً محدودة.

واعتبر أن هذا العمل الذي وصفه بالإرهابي والتخريبي، بالإضافة لتلك التي وقعت مؤخراً ضد منشآت حيوية لا تستهدف السعودية فقط، بل تستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران".

ويأتي تصريح الوزير السعودي بعد ساعات قليلة من إعلان قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثي اليمنية، إطلاقها سبع طائرات مسيرة، وتنفيذها هجمات طالت منشآت حيوية سعودية.

وبعد الهجوم قالت شركة أرامكو السعودية إن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز، لم تتأثر نتيجة الهجوم الذي تعرضت له محطتا النفط.

وأضافت أرامكو التي تعتبر أكبر شركة نفط في العالم، أن إيقاف ضخ النفط في خط الأنابيب المتضرر من الهجوم، "إجراء احترازي".

يذكر أن المحطتين اللتين تم مهاجمتهما تقومان بوظيفة دعم انسياب الزيت والغاز عبر الخطوط الناقلة للغاز والنفط من المنطقة الشرقية عبر الدوادمي وعفيف قرب الرياض إلى ينبع على البحر الأحمر.

شارك برأيك

أشهر الوسوم