وزير بيئة لبنان متجاهلاً "أكوام القمامة": السوريون يلوثون الهواء

وزير البيئة اللبناني فادي جريصاتي (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

اعتبر وزير البيئة اللبناني فادي جريصاتي أن تأثير اللجوء السوري إلى لبنان سبّب تلوثاً واسع النطاق في الهواء والمياه، مكرراً بذلك ما صرح به وزير البيئة السابق محمد المشنوق أواخر عام 2016.

جريصاتي المنتمي إلى "التيار الوطني الحر"، قال في كلمة له أمام الدورة الرابعة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA المنعقدة في نيروبي "وضعنا البيئي يتفاقم بشكل كبير بسبب تأثير الأزمة السورية في ضوء وجود مليون ونصف المليون نازح من سوريا".

وأضاف "في حين أظهر لبنان تضامنا استثنائياً فيما يتعلق بهذه الأزمة، إلا أن هذا قد حقق تكلفة عالية على جميع المستويات، بما في ذلك التأثير البيئي الكبير، حيث امتد في بنيتنا التحتية وأدى إلى تلوث واسع النطاق لمواردنا المائية والهوائية والبرية".

وجاء كلام جريصاتي مطابقاً لما سبقه إليه الوزير السابق محمد المشنوق في تشرين الثاني من عام 2016، بقوله إن دراسة قامت بها وزارة البيئة عام 2014 حول تقييم أثر الأزمة السورية على البيئة في لبنان، توصلت إلى أن نسبة تلوث الهواء في لبنان ارتفعت بشكل ملحوظ لعدة أسباب، في مقدمتها توافد اللاجئين السوريين.

كلا الوزيرين تجاهلا النفايات المتراكمة في الشوارع والتي رفعت نسبة تلوث الهواء الى حد كبير، وتجنّبا الحديث عنها، خاصة وأن البلاد شهدت خلال فترة مشنوق تظاهرات ضد الحكومة بسبب أزمة النفايات، حملت شعار "طلعت ريحتكم"، وتداول ناشطون لبنانيون عشرات الصور لأكوام القمامة في كل المدن اللبنانية.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان من إهمال الحكومة اللبنانية لمتطلباتهم رغم المساعدات الكبيرة التي تتلقاها من دول عدة ومن الأمم المتحدة، كما يعانون من تصاعد خطاب العنصرية والكراهية ضدهم، والتي وصلت حد الاعتداء عليهم في الكثير من الأحيان.
 

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

أشهر الوسوم