وزيري الدفاع التركي والأميركي يبحثان صفقة منظومة إس 400 الروسية

وزير الدفاع التركي خلوصي آكار ونظيره الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان لها اليوم أن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار بحث اليوم مع نظيره الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان التطورات في سوريا، وقضايا أمنية إقليمية.

جاء ذلك في لقاء جمعهما اليوم الثلاثاء في مقر وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" في العاصمة الأميركية واشنطن.

وبحسب البيان فإن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية والتعاون في الصناعات الدفاعية، بالإضافة لوجهة نظر أنقرة حيال مطالبها بإنشاء منطقة آمنة في شمال شرق سوريا.

كما بحث الوزيران صفقة شراء منظومة الدفاع الجوية الروسية إس 400، والمقاتلة الأميركية إف 35، والتطورات في شرق المتوسط.

كما أكد الجانبان على أهمية التعاون في إطار الشراكة الاستراتيجية بين تركيا والولايات المتحدة لتحقيق استقرار وأمن البلدين، والمنطقة والعالم.

وفي إطار معارضة الولايات المتحدة الأميركية لشراء منظومة إس 400 أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن أن بلاده تتوقع أن يستخدم الرئيس الأميركي دونالد ترمب سلطاته لإعفاء تركيا وحمايتها إذا قرر الكونجرس الأميركي معاقبة تركيا على شرائها منظومة الدفاع الجوية الروسية.

وقال كالن في حديث للصحفيين "إذا كان الأمر كذلك.. وأقر الكونجرس العقوبات المقترحة فإننا بالطبع نتوقع أن يستخدم الرئيس ترامب سلطاته لإصدار إعفاء بشأن تلك المسألة".

وحين سئل عما ستفعله تركيا إذا امتنع ترمب عن تقديم إعفاء قال كالين إن تركيا ستنتظر لترى نطاق العقوبات لكنها تأمل ألا تصل الأمور إلى ذلك.

وأضاف كالن "التهديدات والعقوبات ستأتي بنتائج عكسية للغاية ولن تسفر عن أي نتائج إيجابية".

ويصف المسؤولون الأمريكيون شراء تركيا المقرر لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 بأنه "معضلة عميقة" قائلين إنها ستهدد أمن مقاتلات إف-35 الأمريكية التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن. ورفضت تركيا التراجع عن الصفقة وقالت إنها ستتسلم المنظومة في تموز.

شارك برأيك

أشهر الوسوم