وزارة الدفاع العراقية: البغدادي كان مختبئاً في ملجأ تحت الأرض

البغدادي في آخر ظهور له مع مجموعة من أتباعه (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن زعيم تنظيم الدولة أبا بكر البغدادي كان مختبئاً في ملجأ تحت الأرض، خلال تصوير مقطع الفيديو الأخير الذي ظهر فيه مع مجموعة من أتباعه.

وقالت الوزارة في بيان أمس الخميس إن"مكان التسجيل يبدو أنه ملجأ تحت الأرض"، دون أن تحدد في أي بلد جرى التصوير.

وأضاف البيان"لإخفاء ملامح المكان، تم وضع ستائر على الجدران لإخفائها مع مجموعة من قيادات داعش".

وأشار إلى أن"الاجتماع الذي ظهر خلال تسجيل البغدادي الأخير كان مخصصاً لتولي قيادات في داعش مناصب عوضاً عن الذين قُتلوا في المعارك الأخيرة والهاربين".

البغدادي ظهر في تسجيل مصور بثته "مؤسسة الفرقان" الدعائية التابعة للتنظيم، وهدد بشن هجمات انتقامية في أوروبا، مشيراً في الوقت ذاته إلى الهجمات الأخيرة التي تبناها التنظيم في سريلانكا.

الخارجية الأميركية قالت إن محللي الحكومة الأميركية سيراجعون التسجيل -البالغ طوله 18 دقيقة- وسيحيلونه إلى وكالات الاستخبارات لتأكيد صحته.

وظهر البغدادي أول مرة وهو يلقي خطبة في الجامع الكبير بالموصل شمالي العراق عام 2014، ليختفي بعدها ويعتمد على بث رسائل صوتية لأتباعه خلال عمليات التحالف العسكرية في سوريا والعراق. 

شارك برأيك

أشهر الوسوم